جوع كلبك


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

جوع كلبك


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

الخروج عن النص


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

ملا علقه


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

جوع كلبك


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

الخروج عن النص


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

ملا علقه


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

جوع كلبك


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 00:00:00--- نهاية العرض 01:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

الخروج عن النص


بداية العرض 08:00:00--- نهاية العرض 09:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 10:00:00--- نهاية العرض 11:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 12:00:00--- نهاية العرض 13:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 14:00:00--- نهاية العرض 15:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 16:00:00--- نهاية العرض 17:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.

ملا علقه


بداية العرض 18:00:00--- نهاية العرض 19:44:54
فراس الريس هو ابن النائب وليد الريس، يستعد للزواج من خطيبته قريبًا، لكن مدربه الرياضي ينصحه بالدخول في علاقات مع فتيات آخريات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنه سرعان ما يقع في مشكلة كبرى، ويلجأ لصديق طفولته مازن في سبيل حل هذه المشكلة في ايطار كوميدي.

الخروج عن النص


بداية العرض 20:00:00--- نهاية العرض 21:23:45
يدور حول اربع اصدقاء من حاره شعبيه أطيبهم " نادر " الذي يقف في كل محنه لهم ، والثلاثه الأخرين دائما يشتكون من قله الدخل وظروفهم الفقيره ، يتفق اثنان منهم أن يقوموا بجلب شحنه مخدرات من الفيوم ويقنعوا الباقيين بالإنضمام لهم على اساس انها رحله ويقوم نادر بإحضار أخيه الصغير وخطيبته وأختها الصغيره ، واثناء عودتهم يفاجأون بلجنه مرور فيقومون بالهرب ويحرقون السياره وبها نادر وأخوه وأخت خطيبته وتنزل خطيبته من السياره في اللحظه الأخيره وبعد مرور شهور على الواقعه يبدأ في قتل جميع من كان بالسياره وقت الحادثه وفي نهايه الفيلم نكتشف بأن خطيبه نادر كانت هي السبب في قتلهم جميعا انتقاما لما قاموا به

جوع كلبك


بداية العرض 22:00:00--- نهاية العرض 23:30:47
يتتبع الفيلم التاريخ المعاصر للمغرب من خلال حياة واحد من رموز النظام الأمني السابق خلال سنوات الرصاص من حقبة الستينات وحتى أوائل حقبة التسعينات.الفيلم يعبر عن الواقع المغربي، حيث اضمحلت القيم الإنسانية، وسادت العبثية في المجتمع الذي تخلى عن مبادئه، وتضخمت فيه ملامح الانتهازية، إلى أن وجدنا أنفسنا في النهاية «داخل حقبة تحمل كل ملامح الرداءة في كل المجالات، وصارت من مقومات الشهرة والنجومية»، بخلاف مراحل سابقة كانت أقسى سياسيا وحرية التعبير فيها محدودة، لكن كانت فيها النجاحات حقيقية ومبنية على أسس حقيقية وسليمة بخلاف اليوم. فالفيلم يقدم شخصية رجل دولة يخرج من صمته الطويل ليقدم وجهات رأيه في ما يعيشه المغرب اليوم من أحداث وقضايا مختلفة، في مقارنة لصورة رجل الدولة ما بين سنوات السبعينات والثمانينات والهيبة التي كان يعيش في إطارها، ورجل الدولة اليوم الذي لم يعد يحظى بذرة وقار، وصارت القوة تقاس بمقدار الصراخ، بعيدا عن المنطق السليم ويعيش رجل الدولة مواقف أجبرته على القيام بأفعال قد لا تتماشى ومبادئه أو المبادئ الإنسانية في سبيل الوفاء لسياسة الدولة، ويجد التبريرات لنفسه بالقول إنه لم يقم بغير ما كان يجب القيام به لمصلحة الدولة والوطن.